Categories
العمل التطوعي

نظرة على تجربة كرباباد في حفل تكريم الطلبة المتفوقين

نظرة على تجربة كرباباد في حفل تكريم الطلبة المتفوقين


كنت أتابع في الأيام الأخيرة التجارب الأخرى لتكريم الطلبة المتفوقين، وأعتقد إنه من الممكن القول إن الأخوة في جمعية كرباباد الخيرية الاجتماعية لديهم تجربة رائدة في هذ المجال وتستحق أن يلقى المعنيون نظرة على تجربتهم وتقييمها والإستفادة منها في التطوير والتحسين، وهذه تجربتهم في نقاط:

– حفل تكريم الطلبة المتفوقين يأتي في سياقه الصحيح، وليس كفعالية يتمية ولوحدها، فتكريم الطلبة المتفوقين يأتي ضمن أنشطة وبرامج لجنة دعم الطالب، وهي تقوم بعمل عدة أنشطة تستهدف الطلبة طيلة السنة من محاضرات ودروس تقوية ومسابقات وغيرها من الأنشطة التي تستهدف تطوير الوضع الطلابي بشكل عام .. وقد أعجبني أن قرية مقابة في صدد السير على نفس النهج، وأتمنى من باقي الجمعيات الخيرية أن تنهج نفس المنهج

– تم الإعلان عن مسابقة لشعار الحفل، لأجل إشراك الناس في عملية وجهود الإحتفال بالطلبة، مهم جداً أن يفتح الباب لمشاركة أكبر عدد من الناس في مثل هذه الفعاليات

– في العام الفائت كان هناك تمميز واضح للطلبة المتفوقين الأوائل على كل المراحل (24 طالب بنين وبنات)، والفكرة مستمرة لهذه السنة

– هذه السنة سوف يقتصر التكريم على صفوف التخرج (السادس، ثالث إعدادي، ثالث ثانوي، جامعة)، وسوف يقل عدد الطلبة من 360 طالب إلى 100، ورغم انخفاض العدد إلا إن التكلفة المادية لم تنخفض فقد تم رفع قيمة الجوائز ومستوى التقدير والتكريم، وهي فكرة جرئية وحصل حولها الكثير من الكلام

– تم استحداث جائزة خاصة لأعلى تحسن في المستوى الدراسي (ولكن لم يصلوا لمستوى التفوق)، بمعدل طالب لكل مرحة (8 طلبة)، مثال: كان معدله 60 وصار 70

– في صدد بلورة فكرة طباعة مجلة تحتوي على صور جميع المتفوقين لهذه السنة الدراسية

– تم عمل دراسة استقصائية لوضع الطلبة المتفوقين وبحث كيفية تطوير أوضاعهم وتحسينها، وهذا عمل جبار

أستطيع القول إن مجمل هذه النقاط يدل على ان هناك توجه واضح للتطوير والتحسين والتغيير للأفضل .. وأعتقد إن هذا لا يأتي إلا من حالة انفتاح وتعاون بين أهالي قرية كرباباد، وأتفهم فعلاً كلام الأخت التي قالت بأنها ترغب في العيش في قرية كرباباد لما تراه لديهم من إهتمام وحرص على الطلبة

طبعاً هناك تجارب أخرى رائدة في باقي القرى ..  وعسى أن أوفق للكتابة عنها والتعريف بها

لمعلومات أكثر:

أخوكم
محمد الملا

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *